عدم تحمل الطعام

  • الوقت محدود فقط
  • * إذا تم شراؤها مع استشارات التغذية فقط 999 درهم *
  • 220 الأطعمة التي تم اختبارها
  • لصوم المطلوب!لا
  • خصم 25 ٪!

Google Rating
5.0

اختبار عدم تحمّل الطعام في دبي

مؤسِّسة ومديرة سريرية
    أخصائي تغذية أولية سريري
      اخصائية تغذية
        أخصائة التغذية السريرية
          اخصائية تغذية

            اختبار عدم تحمّل الطعام في دبي

            ينضم اختبار عدم تحمّل الطعام إلى قائمة الخدمات التي يقدّمها مركز بيوند نيوتريشن في دبي، حيث يتم طلب الاختبار من قبل اخصائي التغذية لتشخيص الحالة بشكل صحيح، وتبعاً لنتيجة الفحص فإن المريض سيحصل على التوجيه والإرشاد الذي يحتاجه لتجاوز الصعوبات المرافقة لحالة عدم تحمّل الطعام، والتي تعتبر صعوبات الهضم من أهمها.

            وبزيارة مركزنا سيستفيد المريض من الحصول على استشارة أفضل اخصائية تغذية في الإمارات العربية المتحدة، وسيتمكن من السيطرة على حالة عدم تحمّل الطعام التي يعاني منها، وذلك من خلال التعرف على مجموعة من خيارات الطعام التي تفاقم من حالته، ثم الحصول على خطة تغذية مناسبة ليتم اتّباعها في عملية العلاج.

            تشخيص اضطراب عدم تحمّل الطعام

            ليس من السهل على الشخص تشخيص إصابته باضطراب عدم تحمّل الطعام بصورة ذاتية، ويُنصح دائماً بالرجوع لأخصائية تغذية في دبي؛ وذلك لاعتبار أعراض الإصابة من الأعراض المعقدة، فهي تتداخل بشكل كبير مع أعراض الإصابة بالحساسية، كما أن وقت ظهورها غير محدد؛ فقد يعاني الشخص منها بصورة سريعة عند شروعه بتناول الطعام، أو قد تتأخر لتظهر بعد عدة ساعات، وقد يُعاني منها الشخص لفترة محدودة أو قد تستمر المعاناة منها لأيام، لذلك يُمكن اعتبار أخصائية التغذية بمثابة الجهة المؤهلة للتشخيص الدقيق.

            أعراض حالة عدم تحمّل الطعام الشائعة

            تتعدّد الأعراض التي ترافق تناول الطعام، والتي تجعل الفرد يشك بإصابته بحالة عدم تحمّل الطعام، ويُمكن ذكر أكثر الأعراض التي تستلزم زيارة دكتور أو أخصائي تغذية، كما يلي:

            • المعاناة من الصداع النصفي والصداع العادي.
            • المعاناة من الألم في المعدة.
            • الشكوى من القولون العصبي.
            • المعاناة من الانتفاخ.
            • استمرار الشعور بعدم الراحة.
            • الإصابة بالقشعريرة.
            • السعال ورشح الأنف.
            • أعراض أخرى مرافقة لتناول الطعام أو تابعة لذلك.

            إجراء اختبار عدم تحمّل الطعام في بيوند نيوتريشن

            عند التوجّه لإجراء اختبار عدم تحمّل الطعام بعد استشارة أخصائية التغذية في بيوند نيوتريشن سيتم اختبار الدم للكشف عن مسبب الحساسية (IgG) في أكثر من 220 نوعاً من الطعام، وكنتيجة لذلك يُمكن للأخصائية تقييم وضع المريض، ووضع أفضل خطة تغذية علاجية مصممة خصيصاً لحالته، مما سيكون مساعداً له على تحسين صحته.

            أطعمة تتسبب بعدم راحة الجهاز الهضمي

            تعتبر التغذية الصحيحة واختيار الطعام المناسب من أولى الخطوات العلاجية التي يعمل اخصائي التغذية في دبي في عيادتنا على اتخاذها، وفي هذا السياق يُمكن الإشارة لبعض الأطعمة التي يُنصح بتجنبها كما يلي:

            • الألبان ومشتقّاتها: قد يعاني البعض من حالة عدم تحمل للألبان ومشتقاتها، وتفسّر هذه الحالة بوجود نقص بإنزيمات اللاكتيز المسؤولة عن هضم سكر اللاكتوز لدى المريض، وبالتالي سيتعذّر على جهازه الهضمي هضم اللاكتوز الموجود في هذه الأطعمة، ويعاني من اضطرابات التغذية.
            • الغلوتين: يُطلق مصطلح الغلوتين كإسم علمي للبروتينات الموجودة في بعض الأطعمة، كالقمح والشعير والفراولة والجاودار، وتعد هذه البروتينات مسببة لاضطراب عدم تحمل الطعام في حال كان الشخص مصاب بمرض السيلياك؛ فهذا المرض ينطوي على ظهور استجابة مناعية ضد الغلوتين.
            • الكافيين: يعتبر الكافيين أحد المواد الكيميائية المحفّزة لاضطراب عدم تحمّل الطعام، وذلك إما لانخفاض قدرة الجهاز الهضمي للفرد على استقلاب الكافيين وإفرازه، أو لوجود حالة وراثية تتسبب بالحساسية ضد الكافيين، فيُنصح بالتقليل من أو تجنب الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين، كالقهوة والشاي ومشروبات الطاقة.
            • السكريات بأنواعها: عادات التغذية القائمة على استهلاك السكريات بأنواعها، الأحادية أو الثنائية أو المتعددة، من المسببات الرئيسية لوجود اضطرابات الأمعاء الغليظة؛ وذلك بسبب تخمّرها وامتصاصها بشكل سيء في الأمعاء الدقيقة.
            • الهستامين: يتم إنتاج الهستامين كنتيجة لعمليات تخزين الطعام، وتخميره عن طريق البكتيريا، أو عن طريق تناول بعض الأطعمة، وفي حال لم يتمكن الجسم من تحليل هذا الهستامين فإنه يتراكم ويتسبب باضطراب عدم تحمّل الطعام.

            ما يجب عمله بسرعة

            بعد التعرف على النقاط الأساسية المتعلقة باضطراب عدم تحمّل الطعام والاختبار التشخيصي الخاص به، يُمكن إجمال خطوات العلاج التنفيذية التي يجب اتباعها كما يلي:

            • تحديد موعد لاستشارة أخصائي تغذية لدى مركزنا في دبي.
            • يعمل اخصائي التغذية على تحليل عادات التغذية الخاصة بالمريض، ليتم تحديد الوقت الذي يحدث فيه اضطراب عدم تحمل الطعام المحتمل.
            • إجراء اختبار الدم الخاص باضطراب عدم تحمل الطعام، والذي عادة لا يستغرق سوى دقائق معدودة.
            • الحصول على أفضل خطة تغذية، يتم فيها تجنّب الأطعمة المسببة للاضطراب دون التأثير على الاستمتاع بتناول الطعام.

            ابدأ الآن

            استشر أخصائيي التغذية لدينا لاختبار عدم تحمل الطعام والعلاج بالتغذية الطبية لتحسين صحتك.

            Call Now Button
            WhatsApp chat